أيّها السّاقي....بقلم وليدة عنتابي

2021-07-24 15:20:00

عيون دمشق - بقلم وليدة عنتابي أيها السّاقي وما في الدّن قطرُ وشرابُ الّروحِ قطرة صُبَّ وهماً في كؤوسٍ من ظلالٍ ولتُدر ما شاءَ صبرُ حين فاضت في خوابينا الهموم أترعت كلَّ التخوم وتولانا الوجوم ....

الرحيل... بقلم نجود جانات

2021-07-14 18:21:00

  عيون دمشق - بقلم نجود جانات   ماذا أخبر الرحيل  عن اقاصيص الوجع عن بقايا صور كيف تجلد الذاكرة  بالرغم من تواصل التيار وتعاظم وسائل الاتصال لا تجد ادنى قرار لانفصال القلب عن الوت ....

همسات للبحر...بقلم رياب حديد

2021-07-05 17:33:00

عيون دمشق - بقلم رياب حديد   عند المساء ارتسم الغياب وانساب الشوق عبرات بالمقل إنه عشق الراحلين يمر الوقت تعاندني خطاه تائه لايسعفني اتجاه غريق أنا في بحر من حنين لفظتني الأمواج وحيد على ....

هل أتاك حديث الموؤدة ... بقلم ربا حسن العلي

2021-06-18 17:20:00

عيون دمشق - بقلم ربا حسن العلي   هل أتاك حديث الموؤدة/  يا لرحمة التراب  لطيف القتل  لا يشبه سياف الحياة عانس تمزق بكارة الصمت وتدلي بشهادة لا تقبل في محكمة الذريعة  لا أريد العيش&nbs ....

أُولَئِكَ آبَائي ، فَجِئْني بمِثْلِهِمْ... بقلم محمد الأحمد العبدون

2021-06-13 17:11:00

عيون دمشق -  بقلم محمد الأحمد العبدون   أُولَئِكَ آبَائي ، فَجِئْني بمِثْلِهِمْ                       أنا الطوفان  حطم الأصنام وقُذف بالنار فكانت له بردا ً وسلاما  خرج ....

في رثاء القائد الخالد ...بقلم الشاعراللواء محمد حسن العلي

2021-06-10 19:30:00

عيون دمشق - بقلم اللواء محمد حسن العلي   إلى حامي الظعينة حيا وميتا الخالد أبداً في نفو سسنا والى حامل رايته من بعده في رثاء القائد الخالد  باقٍ على عرشِ الخلودِ منارُ أو قاسيونُ يهزُّه الإع ....

دَارُالعِزِ ....بقلم أحمد صالح

2021-06-09 18:35:00

عيون دمشق - بقلم  أحمد صالح   هَذي  دِيارُكَ   دَارُ  العِزِ  بَشارُ  أَنتَ  المُفدى  و انتَ  النورُ  و الهامُ   هَذي الحُشودُ إلهُ الكَونِ أَكْرَمَها جَاءَت   تَبُ ....

هو من رآني... بقلم محمد هاشم الآلوسي

2021-06-07 13:37:00

عيون دمشق - بقلم محمد هاشم الآلوسي هو من رآني هو من علّق الموت تاجاً فوق أكتافي غابت كل النجوم عني وحدها أسفارُ العذاب الأبدي فتحت بواباتها عبر المحيط هناك حيث يغسل الزبد البحري آثام البشر هناك حيث هو ر ....

حديث المساء... بقلم رياب الحديد

2021-06-06 18:04:00

عيون دمشق - بقلم  رياب الحديد غارت عيون النهار في وهن على وجه الشفق من يا ترى؟ استقبل هذا المساء الشوق أم الحنين أم جرح سرى في عروقي وذكريات وصور في أوراق الشجر وفي أنوار القمر شبح كابد الأ ....

قبلة المجد... بقلم زوات حمدو

2021-05-31 13:22:00

عيون دمشق -  بقلم زوات حمدو =ياحادي الركب ميمونا إلى القمم/ياساري النور في غيابة الظلم =يا راية ماكبت يوما عزيمتها/منصورة دائما بالصارم الحزم =دارت حواليك اشباه وشرذمة/مطعونة جمعت من سافل اللمم =أ ....