في غيابك... بقلم ماهر نصر رجب

2021-10-15 17:07:00

عيون دمشق - متابعات

في غيابك أوراقي مبعثرة على طاولتي
حروفي تائهة
وقهوتي باردة بلا طعم
وأنا جسد بلا روح
..
في غيابك 
أسقي زهوري لكنها لا تنمو
وعطري لا يفوح
ومنزلي مهجور
وطريقي طويل بلا جدوى
وقلبي تأكله الحرقة
والعين تسكنها الدمعة
...
في غيابك وجوه الأصدقاء ترهقني
وكلمات الأهل توجعني
وبحر مدينتي يهجرني
وشمسها تحرقني
وقمرها لا يؤنسني
..
في غيابك
يمر الوقت بقسوة
ويهجرني شبابي وتشيخ أيامي
وأصير كعجوزا يلتزم الصمت أو يتحدث بحرقة ولوعة.
ورغبتي بكل شيئ تهجرني
ويكاد قلبي يتوقف عن النبض
وفي غيابك
لاشيئ له معنى