محافظة دمشق تكرم 213 طالباً وطالبة من المتفوقين

2021-09-12 11:48:00

عيون دمشق - متابعات

تقديراً لجهودهم وتفوقهم في التحصيل العلمي كرمت محافظة دمشق اليوم 213 طالباً وطالبة من المتفوقين في شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة ومن أبناء وبنات الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري وطلاب وطالبات الأولمبياد الخاص السوري والرياضيين والمواهب الثقافية والفنية في نادي المحافظة وأبناء أعضاء مجلس المحافظة وذلك خلال حفل فني لمواهب مشروع بكرا إلنا قدموا خلاله فقرات فنية عن الشهداء .

محافظ دمشق المهندس عادل العلبي أكد في كلمة له أن التفوق الذي حققه أبناء وبنات الشهداء هو استكمال لطريق النصر الذي رسم معالمه آباؤهم بدمائهم الطاهرة وتأكيد بأن لا شيء يقف أمام الإصرار على تحقيق طموحاتهم للمشاركة في بناءِ الوطن مشيراً إلى أن الجرحى الأبطال أثبتوا بنجاحهم أن الأجساد التي قارعت الأعداء هي نفسها التي ستضيء طريق سورية المتجددة.

وتمنى اللواء بسام بري مدير مديرية شؤون الشهداء والجرحى والمفقودين في وزارة الدفاع التوفيق لجميع الطلاب من أبناء وبنات الشهداء والجرحى والمفقودين ليكون مستقبلهم زاهراً بالنجاحات.

وعبر عدد من الطلاب المتفوقين عن فخرهم وسعادتهم بهذا التكريم الذي يمثل دافعا لهم لإكمال طريق النجاح حيث بينت اليسار سامر درغام أن التكريم لفتة مميزة أعطتهم دافعا للتميز والتفوق بينما تحدثت الطالبة زينب بدور بأن التميز والتفوق يمثلان عربون وفاء لروح والدها الشهيد الذي ضحى بروحه فداء الوطن بينما بين غدير عقيل غانم أن شهادة والده كانت أكبر دافع له ليكمل طريق نجاحه ورسمت له هذا الطريق لينتقل اليوم من مرحلته الثانوية إلى المرحلة الجامعية متفوقاً.

مديرة مدارس أبناء وبنات الشهداء العميد لميس رجب لفتت في تصريح لسانا إلى أن أبناء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر يستحقون هذا التكريم لما بذلوا من الجهد والوقت للوصول إلى هذه المرتبة من التفوق.

لاعبة المنتخب الوطني البطلة هند ظاظا أشارت بدورها إلى أن هذا التكريم حفزها أكثر للمزيد من التميز لتمثيل اسم سورية بالمحافل الدولية وتحديداً لتمييزهم للألعاب موجهة كلمة إلى زملائها لبذل الجهد والتمرين للوصول إلى هدفهم.

حضر حفل التكريم وزيرا الإدارة المحلية والبيئة والتربية وأمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة ورئيس مجلس المحافظة وأعضاء المكتب التنفيذي وأعضاء قيادة فرع دمشق للحزب.