حلم وبنفسج... بقلم رياب حديد

2021-08-03 16:32:00

عيون دمشق - بقلم رياب حديد

كل الوجود أمام عينيك بلا وجود.

وهم على وهم

قربك من الله

دون تسبيح

كفر وجحود

كثير من الفراغ بأيام عمياء

تلقي السلام على منبت الفجر

أموات على قيد الحياة

بلا أكفان           

والقلب وطن ودعه السلام وارتحل

فكتبتك لحنا معتق الغفوات

في جوف الألم

على منصة الوجع الأخير

تصلب الروح

برغيف الخبز وقطرة الدم

لكن النور يرفضني

والموت ينكرني

فأصنع تقويم عشق جديد

وأمزج من أنامل الشوق

عبق الحروف

تفوح منه الحياة

وطني يانبضي المتعب

كم كتبت قصائد

المجد بطوفان عبراتي

أطوف بين السطور وكأنها القصور

تحت إيقاع المغيب

تهدم وتفنى

وأعود غريبأ بلاوطن

أعدم افكاري على كف القدر

وادعي الصمود

وألف حرف جندته

لحرب في شراييني

تسحق لون الوجود

وينتشي الموت على دفء الرمال

فأنام على أشواق الزهر

وحلم البنفسج

كنور الله في السماء

ألقاك هاهنا ذات صباح

سألقاك لامحالة

لكن الوقت حزين

والطريق منتظراً منك النبأ

والصمت نائم في وضح النهار

فبات الليل مشلول في وهم الصباح

صمت الحرف ملتحفا بلون الضباب

لقد مات الحياء على ضفاف النهر

مدفونا"بقطرة ماء

رياب حديد