وزارة التجارة الداخلية تحدد معايير بيع الخبز للمواطنين وفق مخصصات وشرائح محددة

2021-07-20 16:32:00

عيون دمشق - متابعات 

حددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك معايير بيع مادة الخبز للمواطنين وفق مخصصات وشرائح محددة.

وبينت الوزارة في تعميم لها أن الشريحة الأولى لعدد أفراد الأسرة فرد واحد يكون عدد الربطات المستحقة ربطة واحدة كل ثلاثة أيام والشريحة الثانية التي يكون عدد أفراد الأسرة 2 عدد الربطات المستحقة ربطتين كل ثلاثة أيام والشريحة الثالثة عدد الأفراد ثلاثة يكون عدد الربطات المستحقة ربطة واحدة كل يوم.

والشريحة الرابعة عدد الأفراد بين 4 و6 يكون عدد الربطات المستحقة ربطتين كل يوم والشريحة الخامسة عدد الأفراد بين 7 و9 يكون عدد الربطات المستحقة 3 ربطات كل يوم والشريحة السادسة عدد الأفراد بين 10 و14 يكون عدد الربطات المستحقة 4 ربطات كل يوم والشريحة السابعة التي يتكون عدد الأفراد بين 15 و19 يكون عدد الربطات المستحقة 5 ربطات كل يوم والشريحة الثامنة عدد الأفراد عشرون وما فوق يكون عدد الربطات المستحقة 6 ربطات كل يوم.

وبينت الوزارة في تعميمها أن الهدف من مشروع أتمتة بيع الخبز التمويني والربط المكاني في المحافظات هو تأمين المادة وترشيد بيعها ووضع الأسس والمعايير الصحيحة التي تضمن ضبط عملية بيع مادة الخبز للمواطنين.

وحددت الوزارة تاريخ 25-7-2021 موعداً لتثبت مخصصات كل البطاقات المسجلة واحتساب بداية دورة التسجيل للعملية الشرائية والتي يحتسب منها أحقية المواطن في شراء مخصصاته وذلك لكل الشرائح وفي حال لم يتم تثبيت طلبات بتاريخ 25-7-2021 يتم احتساب بدء أحقية المواطن في شراء حصته منذ تاريخ أول عملية شراء يقوم بها وفي حال انقطاع المواطن عن استجرار مخصصاته لفترة زمنية يتم احتساب بدء دورة استحقاق مخصصاته من تاريخ أول يوم يتم فيه تفعيل البطاقة الإلكترونية وتكون الدورة الشرائية وفق الشرائح المعتمدة.

وبينت الوزارة أنه في حال لم يقم المواطن باستجرار مخصصاته خلال الدورة الزمنية المخصصة له فإنه يفقد الحق في استجرار مخصصاته خارج الفترة الزمنية المحددة له ولا يتم تدويرها.

وأشارت الوزارة إلى منح بعض الحالات الخاصة مخصصاتها من الخبز التمويني وهذه الحالات هي الطلاب (خارج السكن الجامعي) والعازبون المقيمون في الحي بصورة إفرادية والأسر التي لم تتمكن من الحصول على البطاقة الإلكترونية بشرط أن توثق هذه الحالات من قبل المحافظين ضمن جداول تتضمن عدة معلومات منها (سبب عدم إصدار البطاقة الإلكترونية للمواطن) وترسل هذه الجداول إلى مديريات التجارة الداخلية في المحافظات والتي تقوم بدورها بالتنسيق مع المخابز التموينية العامة و(التموينية الخاصة في حال عدم كفاية الطاقة الإنتاجية للمخابز التموينية العامة) لتزويد الحالات الخاصة بمخصصاتها بشرط أن يتم تزويد الحالات الخاصة من ذات المخابز التي تتواجد ضمن مناطق سكن أو تواجد الحالات الخاصة.

وحول ما يخص الحالات الخاصة غير المذكورة أعلاه والتي تتواجد لدى جهات القطاع العام من (المناوبين والمقيمين فيها ودور الأيتام والمشافي العامة والمعاهد الشرعية ودور العبادة..) بينت الوزارة أنه يتم توثيق هذه الحالات الخاصة من قبل المحافظين ومخاطبة الوزارات المعنية لبيان الحالات الخاصة التابعة لها والتي بحاجة إلى تخصيصها بمادة الخبز.

وحددت الوزارة صلاحية تحديد الجهة التي ستزود الحالات الخاصة لمدير عام المؤسسة السورية للمخابز حسب الإمكانيات المتاحة وبما يتناسب مع تزويد نقاط البيع الأخرى بمخصصاتها بالأوقات المتفق عليها دون أي تأخير.

ولفتت الوزارة إلى إعادة تقييم المخصصات الممنوحة للمعتمدين من مادة الخبز التمويني وفق العدد الفعلي المستجر من قبل الأسر التي قامت بالتسجيل لدى هذا المعتمد بعد دراستها من قبل اللجان المشكلة لهذه الغاية.

وأشارت الوزارة إلى خطوات تفعيل طلب بيع مخصصات الفرد أو الأسرة من مادة الخبز التمويني من تثبيت العنوان عبر القنوات المتوافرة تطبيق وين وموقع الخدمة الذاتي وقناة تلغرام التفاعلية خلال مدة زمنية تنتهي بتاريخ 24-7-2021 ويسمح للمواطن تغيير عنوان الإقامة بعد إطلاق الخدمة وفي حال تغيير العنوان ضمن المحافظة الواحدة يحق للمواطن تغيير المعتمد خلال العام الواحد بمعدل 6 مرات فقط على أن تم تفعيل التغيير في بداية الشهر الذي يلي تاريخ تقديم الطلب وفي حال تغيير العنوان بين المحافظات يحق للمواطن تغيير المعتمد وتعديل عنوان إقامته خلال العام الواحد بمعدل 5 مرات فقط.

وحددت الوزارة مراحل الخطة الزمنية للعمل وفق آلية الربط المكاني المؤتمت حيث في المرحلة الأولى البدء بمشروع التوطين واختيار المواطن نقطة البيع التي يرغب باستجرار مخصصاته منها تبدأ بتاريخ 28-6-2021 وحتى 24-7-2021 والمرحلة الثانية البدء بتطبيق سياسة بيع مخصصات ىالفرد وفق الشرائح في المحافظات المطبق بها حالياً أتمتة بيع الخبز عبر البطاقة الإلكترونية وهي دمشق وريف دمشق وحلب وطرطوس واللاذقية وحماة.

والمرحلة الثالثة البدء بالتوطين المكاني (أي يتم استجرار المخصصات فقط من نقطة البيع المحددة حصراً وسيتم بيع المخصصات الجديدة بتاريخ 26-7-2021 في محافظات طرطوس واللاذقية وحماة) والمرحلة الرابعة البدء بالتوطين المكاني في كل من محافظة دمشق وريفها مع تطبيق العمل بببيع الخبز عبر البطاقة الإلكترونية وتوطينها في كل من المحافظات درعا والقنيطرة والسويداء وربط دمشق وريفها مع هذه المحافظات مكانيا والمرحلة الخامسة البدء بالربط المكاني وبيع المخصصات في كل من محافظة حمص وحلب والمرحلة السادسة البدء بالربط المكاني وبيع المخصصات في كل من محافظة دير الزور وإدلب والرقة.

وأشارت الوزارة إلى تشكيل اللجان المركزية والفرعية لدراسة بيانات التقارير اليومية الناتجة عن برنامج نظام البطاقة الإلكترونية وتقديم تقرير مفصل عن مدخلات ومخرجات العملية الانتاجية في المخابز وذلك لإجراء عملية التقييم حول توزيع الإنتاج على نقاط البيع حسب التوطين وتحديد ساعات استلام نقاط البيع مخصصاتهم من مادة الخبز بما يضمن الحفاظ على الجودة والوفر الناتج عن تطبيق الآلية الجديدة والتخفيف من مظاهر الازدحام أمام المخابز التموينية ومقارنة الكميات المرتجعة مع الكميات المستجرة والصعوبات والعوائق التي تظهر خلال تطبيق الآلية مع رفع المقترحات المناسبة لذلك.

وأكدت الوزارة اتخاذ الإجراءات المناسبة لتحديد ساعات العجن لكل المخابز التموينية العامة والخاصة ومنح رخص المعتمدين وتحديد ساعات تسليم الكميات المخصصة للمعتمدين وفتح الكمية المخصصة للمعتمد دون تحديد وتحديد يوم العطلة المناسب للمخابز ومتابعة جودة الخبز والتدقيق في وزن الربطة ومراقبة حدوث أي خلل ببيع الخبز عبر البطاقة الإلكترونية ووضع خطة إسعافية في حال تعطل أحد الأفران.