الرحيل... بقلم نجود جانات

2021-07-14 18:21:00

 

عيون دمشق - بقلم نجود جانات

 

ماذا أخبر الرحيل 
عن اقاصيص الوجع
عن بقايا صور
كيف تجلد الذاكرة 
بالرغم من تواصل التيار
وتعاظم وسائل الاتصال
لا تجد ادنى قرار
لانفصال القلب عن الوتد
أو حتى تجمع الأعصاب 
بموقع يسد الرمق

 

مالذي يسندني...؟!
مندهش كلي أنا فيك
كيف....؟!
تملكت كل هذه المساحات
أضفت رقع المسافات
استملكت ناصية الطريق
حجبت القلب عن العبور
أججت نيران الحنين 
ليهدأ الرماد بين الضلوع

 

كيف خضت حروب الاشواق
في ضواحي الحنين 
ليعزف الناي الحزين
صوت أنين الوجع
ويتأرجح الصدى فوق الجباه
يغدو صوته حالة ادمان
يغوص في الأعماق
يخصص سطوة دموع
ينقش أزاهير الودع