الحرب الكونية والعقوبات .. بقلم حاتم السرحان

2021-05-05 19:02:00

عيون دمشق - بقلم حاتم السرحان

 

 

بعد عشر سنوات من الحرب الكونية والعقوبات والحصار مازالت اغلب شرائح المجتمع السوري لا تفكر من اين سيأتون بوجبتهم االتالية ، هذا يقرأ في الاسترانيجيات صمود  للدولة السورية بكل مكوناتها والأهم المكون الأساس للدولة وهو الشعب السوري .
وفي حسابات الحرب هو انتصار للدولة السورية ، فالهدف /المضمر و المعلن/ لمن شن الحرب الشاملة على سورية هو اسقاط الدولة السورية ، و استخدمت كل الوسائل لتحقيق هذا الهدف ، بما في ذلك حرب التفقير و التجويع وهي الجزء اللا أخلاقي من الحروب ، وفي الحرب الاقتصادية سورية تصمد وتنتصر .
اليوم يتزاحم اغلب المتورطين في الحرب على سورية لقرع ابواب قصر الشعب بدمشق مستسمحين نادمين ، واليوم يعود العرب بجمعهم وجامعتهم منتظرين على ابواب دمشق ،  وفي صناديق البريد المعلقة على أسوار الشام رسائل الود و الغزل الغربي ممهورة بخاتم الود و طوابع السماح مدفوعة الثمن ، فهناك فوانير مستحقة ورسوم ومراسم دخول الى دمشق يجب أن تدفع .
ثم هناك حساب من العيار الثقيل على كيان ناتنياهو دفعه ، وسيدفعه قريبا جدا .

في الواقع لاستكمال النصر المنجز ، سيكون على الدولة السورية محاسبة الفاسدين الذين استثمروا في هذه الحرب وشكلوا طبقات فساد سياسي و اقتصادي و اجتماعي ، وعلى مايظهر ان حرب الدولة السورية على الفساد قد بدأت فعلا وبمتابعة شخصية من رأس الدولة ، و المتوقع ان ينجز القسم الاكبر خلال الفترة القصيرة القادمة .

 

المقال يعبر عن وجهة نظر الكاتب وليس بالضرورة أن يعبر عن وجهة نظر الموقع