عشق البدايات... بقلم رياب الحديد

2021-09-08 17:18:00

عيون دمشق -  بقلم رياب الحديد آخر الحكايات سرمدية الأمل على مرمى من الحنين عبرات خانها الصبر وأبحر فيها الألم مصلوبة تلك الأماني على كف القدر تبكيها سنين انتظار قطعت أوصالها سهام الضجر ملل ....

غمامة سوداء... بقلم رامة جمال الإبراهيم

2021-09-04 15:16:00

عيون دمشق - بقلم رامة جمال الإبراهيم كان رجلاً شهماً، و كنت أنثى حانية،كان قصيدة غزل، و كنت حكاية كفاح، كلانا مثقف، و كلانا مدرك لما يريده الآخر، كان يبتغي حسناء ينسج من خصلات جديلتها شعراً، و كنت أبتغي ....

مهلاً أيُّها الرجل الشرقي مهلاً... بقلم إيمان أبوداود

2021-09-04 15:16:00

عيون دمشق -  بقلم إيمان أبوداود مهلاً أيُّها الرجل الشرقي مهلاً من أنتَ حتى تسري بروحي، وتسكن بفؤادي دون استئذاني مهلاً توقف عند حدك الآن عذراً فأنا انثى لستُ كباقي النساء تهبك الحب وهباً ولامؤنستك ....

قطراتُ المطَر... بقلم بقلم الكاتبة صفا الجمال من أعضاء نادي الشباب الثقافي

2021-09-03 16:00:00

عيون دمشق - بقلم الكاتبة صفا الجمال من أعضاء نادي الشباب الثقافي كعادتِها قطراتُ المطَر! على خجلٍ على وجَل تسطُو بحبٍّ على زُجاجِ غرفتي المَكسور تُلاطِفُهُ .. تُسامرُهُ حتّى أوّلِ أنفاسِ السَّحَر بم ....

بلاء البصر... بقلم ربا حسن العلي

2021-08-21 14:21:00

عيون دمشق - بقلم ربا حسن العلي   كمسمار يلج الخشب .. يُغيب رأسك صوت التعذيب يتردد عبر كوة الأبد حتى يُتَأكد أنك إما أصبحت أملسا مع السطح الذي يريدونه أو مشجبا لحمل إكسسواراتهم أثناء طرقهم لغيرك دو ....

وفرحت... بقلم الشاعر سليمان أحمد العوجي

2021-08-08 17:58:00

عيون دمشق -  بقلم الشاعر سليمان أحمد العوجي وفرحت..  ---------------------------------- لاحرفةَ لي...  عاطلٌ عن الأنسِ كفيفُ الفرحِ أميٌّ لاأجيدُ تهجئةَ الضوءِ ولاقراءةَ كفِ الحرائقِ نسيتُ كيفَ يرتقونَ  قم ....

حلم وبنفسج... بقلم رياب حديد

2021-08-03 16:32:00

عيون دمشق - بقلم رياب حديد كل الوجود أمام عينيك بلا وجود. وهم على وهم قربك من الله دون تسبيح كفر وجحود كثير من الفراغ بأيام عمياء تلقي السلام على منبت الفجر أموات على قيد الحياة بلا أكفان  & ....

عودٌ على بدء... بقلم وليدة عنتابي

2021-08-03 16:32:00

عيون دمشق - بقلم وليدة عنتابي في اللانهائيِّ أذوب عودٌ على بدءٍ تناوبني التجلي والمغيب في كلِّ آنٍ كنتُ أطفو من جديد يا بحرُ أسكرني التفافك بالمزيد مازلتُ أعتصرُ انتشائي من عناقيد الغياب مازال يغو ....

أيّها السّاقي....بقلم وليدة عنتابي

2021-07-24 15:20:00

عيون دمشق - بقلم وليدة عنتابي أيها السّاقي وما في الدّن قطرُ وشرابُ الّروحِ قطرة صُبَّ وهماً في كؤوسٍ من ظلالٍ ولتُدر ما شاءَ صبرُ حين فاضت في خوابينا الهموم أترعت كلَّ التخوم وتولانا الوجوم ....

الرحيل... بقلم نجود جانات

2021-07-14 18:21:00

  عيون دمشق - بقلم نجود جانات   ماذا أخبر الرحيل  عن اقاصيص الوجع عن بقايا صور كيف تجلد الذاكرة  بالرغم من تواصل التيار وتعاظم وسائل الاتصال لا تجد ادنى قرار لانفصال القلب عن الوت ....