عرش الإنوثة.... بقلم المقدم الشاعر رجاء شعبان

2020-07-01 14:56:00

عيون دمشق - بقلم المقدم الشاعر رجاء شعبان سأُعيد عرش إنوثتي بعيداً عنك.. بكتابتي إذ نهداي قلماي !  سأغوي بِقامةِ حروفي النساء قبل الرجال وأُعلن ثورة العشق للمُحال ! إنّه قلبي الرقراق بالحبّ بمنأىً ع ....

بلا عنوان...بقلم الشاعر أبو الوفا احمد

2020-07-01 14:56:00

عيون دمشق - بقلم الشاعر أبو الوفا احمد سيعلنُ قلبي أمام الملأْ بأنّي انتهجتُ الطريق الخطأْ وأنّي فتحتُ شرايين روحي  لكلّ الذين شكوا من ظمأْ ولم أنتبهْ حين فاضتْ دموعي  ولم أنتبهْ حين كأسي امتلأْ وص ....

انا الآن أعمى...بقلم الشاعر كمال سحيم

2020-07-01 14:56:00

عيون دمشق - بقلم الشاعر كمال سحيم هي ليلة زرقاء من لحم ودّم تاهت لها كلّ النجوم ونجمها فيها ارتطم.. " من يصلح الملحَ إذا الملحُ فسد" الشوق نهر أعوجٌ وأنا عليه مُزورقٌ عتباتِ روحي كي أرى ما قد رقد.. ....

مذ غادرتني....بقلم رود مرزوق

2020-06-29 16:48:00

عيون دمشق - بقلم رود مرزوق مذ غادرتني ... وأنا أستيقظ باكراً باكراً جداً ... قبل بزوغ ذاكرتي قبل تفتح بصيرتي قبل التسميات والعلامات والتعاريف قبل ذبول الأحلام مع تساقط أوراق الخريف قبل أن تعود كل ا ....

عشية الميلاد في غزة ... بقلم الشاعر حسن ابراهيم سمعون

2020-06-23 13:15:00

عيون دمشق - بقلم الشاعر حسن ابراهيم سمعون         (عشيّة العدوان الصّهيوني على غزّة ليلة رأس السّنة في العام 2008م)   في ليلةِ المِيلادِ ثَلْجٌ لا يُبدّدُ صَمتَهُ إلّا لُهَاثُ أَيَائِ ....

أميرة العشاق....بقلم حنين عمران

2020-06-19 16:38:00

عيون دمشق - حنين عمران ياسمينة بريئة وقفت على خدي لامست روحي ..خطفت انفاسي.. ذهبت بعقلي.. أتذكر أني كنت اشكو حزني وسقط غفلة دمعي فرسمت على يدك قبلة مجنونة  وقبلت بها وجنتي.. قلت في لحظة إياكي أن تبكي ....

الينبوع... بقلم فؤاد علي حبيب

2020-06-14 16:28:00

عيون دمشق - بقلم فؤاد علي حبيب ياللطُّمأنينةُ استلقتْ جوانحُها....ضمّت لطائرها في عُشّهِ التصقا ٢:كالحلم تأسركَ بالسحرِ ترصدكَ....أغفت على شفتي بالرَّشف محترقهْ ٣:فالهالَ تزفرُهُ والبنُّ منعقدٌ.....والشه ....

بعض الطهر... بقلم نرجس عمران

2020-06-13 16:15:00

عيون دمشق - بقلم نرجس عمران رضا ينبثق من كوة الإيمان تنسال القناعة من أكمام  اليقين  هو قميص السعادة  خيوطه أمل  نوله عمل  أزاره التوكل على الله   افرح  أنت الأن في مهب البركة  وصحو ....

بلاعنوان... بقلم الشاعر والناقد محمود السرساوي

2020-06-12 18:14:00

عيون دمشق - بقلم الشاعر والناقد محمود السرساوي ربما هي فكرة الضوء أن يتسلل الآن  من شهوة الماء ربما هو كعبك الذي يشع فجأة على البلاط لنبصر زنبقة السماء  وهي تتفتح في بزوغ قدمك العارية كعبك المرنع ....

يعسوب القلوب... بقلم منيرة الصباغ

2020-06-12 18:14:00

عيون دمشق - بقلم منيرة الصباغ أيها الراقدون بليل الريح والزنبق الجبلي   ايها الساكنون بعتمة الحلم والزورق اﻷزلي  مروا ولو مرة بين دروب الياسمين  وعطروا كفوفنا بالحناء والزنجبيل  مروا ﻷي ....