إجهاض... بقلم رضوان هلال فلاحة

2021-02-24 16:34:00

عيون دمشق - بقلم رضوان هلال فلاحة بُنيّ.. ألا مهلاً قد يَعذرُ الأهلونَ والحرّاسُ ربما لنبضِكَ الناعمِ بَيْن الماءِ والماءِ صلاةٌ تَمنحُني الظلَّ لِلْكَيِّ قبسٌ مِن نارٍ ونور مَنْ ذاكَ قال: م ....

لا تفرحوا بفعالكم وتهللوا ...بقلم نبوغ نحمد أسعد

2021-02-17 17:05:00

عيون دمشق - بقلم نبوغ نحمد أسعد لا تفرحوا بفعالكم وتهللوا  فدم الشهيد على الدروب مشاعل  أرواحهم بين النجوم مضيئة كانت ملائكة السنا تستقبل  وتقيم للفرسان عرسا لائقا  فحضورهم أنواره لا تأفل  ....

عزفَ الجمالُ... بقلم غالب حازية

2021-02-13 16:17:00

عيون دمشق - بقلم غالب حازية   عزفَ الجمالُ على الجمالِ فأقبلي  وتفردي شمساً  ببحرٍ  كاملِ ..   قد طاوعَ  الشعراءُ حرفٌ عاشقٌ  وعصى بياني حينَ حبكِ راقَ لي ..   لا تتركين ....

لا ننحني إلا لربِّ العالم... بقلم الدكتور حسن أحمد حسن

2021-02-13 16:17:00

عيون دمشق - بقلم الدكتور حسن أحمد حسن     ما غادر الشعراء من متردّمِ         بل بدَّلوا حبر القصائد بالدَّمِ   والعشق ما أُبقِيْ لعبلةَ بل غدا         عشقاً لأقصانا الشّريف ....

نداءُ الجذور... بقلم رضوان هلال فلاحة

2021-02-13 16:17:00

عيون دمشق - بقلم رضوان هلال فلاحة تدفعُ نصفَ جَسَدٍ لتهجرَ الوطنَ وَتَقْتَطِعُ مِمّا تبقّى مِنهُ لِتُشعِلَ نارَ الحياةِ في صُوَر تُطيلُ البحثَ في ذاكرةٍ جَفَّ ماؤُها عَلّها احتفظتْ بِرائحةِ ....

أقدام القلق... بقلم محمد هاشم الآلوسي

2021-02-07 15:57:00

عيون دمشق - بقلم محمد هاشم الآلوسي  يحاصركَ البكاء فامزج بغيابكَ الحنين وارفقْ بالوجع المخمليّ دائرة الهجر لا تعبر النهرين بأقدام القلق لُجّ الماء دون دموع دون أرقٍ دون قلقٍ قلِقٌ هذا المساء من ح ....

نجود جانات... بقلم نجود جانات

2021-02-06 20:26:00

عيون دمشق - بقلم نجود جانات ....   مقطوعة ...... ...................   مايزال عطرك مسطراااااا  فوق جبين الشمس يسترق لون الشفق بلا مبالاااااة   ما يزال هواك سبباااااااا لوضع حالات متناقضة ي ....

دمعة وطن ... بقلم نبوغ محمد أسعد

2021-02-04 16:11:00

عيون دمشق - بقلم نبوغ محمد أسعد العين تبكي والفؤاد سقيم  والروح ثكلى .والفؤاد يهيم ياشجرة الزيتون دمعي لاهب  والغصن مال وقلبك المكلوم  وتراب أرضي قد تشبع حرقة  جن الرماد و كحلها مسموم  للش ....

شامة القلب... بقلم اللواء الشاعر محمد حسن العلي

2021-02-01 12:45:00

عيون دمشق - متابعات     من يشربِ الضوءَ يطفي ظامئَ الظُّلمِ سيشرقُ الفجرُ في برديهِ كالحلمِ ويزهرُ النُّورُ في أكمامِهِ  قمراً  فيثمرُ القولُ منه طيّبَ الكلمِ وتسكبُ الشامُ في فنجانِ عاشق ....

أقوى من الأبجدية ...بقلم رشا النقري

2021-01-30 16:19:00

عيون دمشق - بقلم رشا النقري عندما داهمنا  مايسمى بالربيع العربي في عام ٢٠١١  ورحلت زهور من منزلي وحارتي ومدينتي وبلدي الغالي سوريا  إنهزم حرفي وباتت الأبجدية حزينة  أخذت ليلى برحلة للغابة تب ....