نجود جانات... بقلم نجود جانات

2021-02-06 20:26:00

عيون دمشق - بقلم نجود جانات

....

 

مقطوعة ......
...................

 

مايزال عطرك مسطراااااا 
فوق جبين الشمس
يسترق لون الشفق
بلا مبالاااااة

 

ما يزال هواك سبباااااااا
لوضع حالات متناقضة
يستبعد ازمات النسيان
خلف الكائنات

 

مايزال مطر دموعك
يسترسل سيولااا
يقطر حبر رسالة
حروفها صماء

ما الحل......؟!

 

ما الداعي لوضع أفكار
متشابكة بين الحبر واليراع 
معضلة لا تنفك عن دوامة لقاء

لكن......؟!

 

بل في كل حين تزورني الأحلام
تعيدني الى سراديب القلب
تدعونني في كل مرة 
لأكتب الشعر قصة
يحملها جناح حمامة بيضاء
تحمل طابع السلام

 

نتألم بصمت.......
نلجأ إلى الوحدة بتريث
نحاول ان نجد ٱمالااا
تتسرب من ثقوب الجدارن
لندمج الفرح بصفحات بيضاء

كيف......؟!

 

كيف لنا أن نزع الشوك
من دون ذرف قطرات حمراء
كيف نلملم أشلاء جسد
والسكون يسكن المحراب
كيف نرسم شريط الألم 
في اعماق ذاكرة
نتسلل بين تفاصيلها
بعدما اكتست بثوبها الأبيض
وعلقت عواصفها بجدائل الشمس

 

أعذاااااار..........
كفيفة تلك الدموع
وقعت في دوامة أعذار
كفيلة تلك الأيام 
ان تتساوى مع الأحزان
وعند حدود المطلق 
أتريث لحد النهايات
أبحث في مقطوعة موسيقية
عن ألحان تتغزل في اوارقي البيضاء