دمعة وطن ... بقلم نبوغ محمد أسعد

2021-02-04 16:11:00

عيون دمشق - بقلم نبوغ محمد أسعد

العين تبكي والفؤاد سقيم 
والروح ثكلى .والفؤاد يهيم
ياشجرة الزيتون دمعي لاهب 
والغصن مال وقلبك المكلوم 
وتراب أرضي قد تشبع حرقة 
جن الرماد و كحلها مسموم 
للشمس حين تكحلت بسواده 
ذابت أنينا والحنين كليم 
قد غازلتها على أوان قطافها 
لتغار من هذا البهاء نجوم  
لله درك قد وهبتك لهفتي
الله وحده بارك التكريم  
وحباك حسنا ليس يوجد مثله
في كل شي من ذراك يقيم 
وجوارك النوار يضحك باسما 
والسنديان على الشغاف يقوم 
وجبالنا مهما تجبر خصمنا 
العز فيها مورق ويدوم 
سنظل نزع أرضنا وسهولنا 
وعدونا في حقده موهوم
والنرجس البري يعذف لحنه 
كي تنشي أطيارنا وتحوم 
لا تيأسوا ياأخوتي لا تحزنوا 
ومصابنا بين الأنام عظيم 
هذا إبتلاء فيه موعظة لنا 
والقلب من هذا البلاء كليم 
والشام تصرخ يا شقيقة روحنا 
إنا لها والنائبات تعوم
أنت القوية ياعروس بلادنا 
لا لن يضيرك سافل ولئيم   
البحر يأتي كي يقوم بواجب  
هو هكذا في بيتنا التنظيم  
وطني الجريح يئن من أسقامه
لكنه في النائبات حليم 
اكتب إلى التاريخ أعظم لهفة 
إن العدو بطبعه موهوم 
سيزول مرفوسا بحافل خيلنا 
هيا استفيقوا للقتال وقوموا