تعرف على أهم فوائد عشبة البابونج

2021-01-13 16:39:00

عيون دمشق - متابعات

 

 

تعتبر نبتة البابونج، أحد أقدم الأعشاب الطبية التي عرفتها البشرية، فقد وُصِف البابونج في الكتابات الطبية القديمة، وكان عشباً طبياً مهما في مصر القديمة واليونان وروما.

وهناك نوعان شائعان من البابونج:

"البابونج الألماني" و"البابونج الروماني"، حيث تحتوي أزهار البابونج المجففة على العديد من مركبات "التربينويد"و "الفلافونويد"، والتي تساهم في خصائصها الطبية.

ويعتبر شاي البابونج أحد أشهر أنواع شاي الأعشاب في العالم، ويستهلك منه حوالي مليون كوب يوميا، وأكياس شاي البابونج متوفرة في السوق، وتحتوي على مسحوق زهرة البابونج، إما نقيا أو ممزوجا بأعشاب طبية شائعة أخرى.

الخصائص الطبية المحتملة للبابونج:

 

1. الالتهابات

 

تحتوي أزهار البابونج على 1-2% من الزيوت المتطايرة بما في ذلك "ألفا بيسابولول" و"أكاسيد ألفا بيسابولول إيه آند بي" و"ماتريسين"، الذي عادة ما يتم تحويله في الجسم إلى "كامازولين"وفلافونويدات أخرى، التي تمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للالتهاب.
 
وأظهرت دراسة أجريت على متطوعين من البشر أن فلافونويد البابونج والزيوت الأساسية تخترق تحت سطح الجلد إلى طبقات الجلد العميقة، وهذا مهم لاستخدامها كعوامل موضعية مضادة للالتهاب.

 

وتتضمن إحدى أنشطة البابونج المضادة للالتهابات تثبيط إفراز "البروستاغلاندين"، وهو مركب يؤدي دوراً في الالتهاب.
 
2. نزلات البرد

تشير دراسات إلى أن استنشاق بخار مستخلص البابونج كان مفيداً في أعراض نزلات البرد، ومع ذلك، هناك حاجة لمزيد من البحث لتأكيد هذه النتائج.

 

3. أمراض الجهاز الهضمي

 

يستخدم البابونج تقليدياً للعديد من أمراض الجهاز الهضمي، بما في ذلك اضطرابات الجهاز الهضمي، المغص، واضطراب المعدة، وانتفاخ البطن (الغازات)، ويعد البابونج مفيدا بشكل خاص في تبديد الغازات وتهدئة المعدة وإرخاء العضلات، التي تنقل الطعام عبر الأمعاء.
 
وتشير الدراسات في النماذج قبل السريرية (لم تجر على البشر) إلى أن البابونج يثبط "هيليكوباكتر بيلوري"، وهي البكتيريا التي يمكن أن تسهم في قرحة المعدة.
 
4. المساعدة على النوم

 

تم استخدام مستحضرات البابونج مثل الشاي والزيت العطري لعلاج الأرق، حيث يعتبر البابونج على نطاق واسع بمثابة مهدئ خفيف ومحفز للنوم، قد تكون التأثيرات المهدئة ناتجة عن احتوائه على الفلافونويد و"الأبيجينين"، الذي يرتبط بمستقبلات "البنزوديازيبين"، في الدماغ.
 
5. السكري

 

تشير دراسات إلى أن البابونج قد يخفف من ارتفاع السكر في الدم ومضاعفات مرض السكري عن طريق تثبيط مستويات السكر في الدم، وزيادة تخزين الغلايكوجين في الكبد؛ لكن هناك حاجة لدراسات إضافية لتقييم فائدة البابونج في إدارة مرض السكري.
 
6. التوتر والقلق

 

قد يساعد احتساء كوب من شاي البابونج على الاسترخاء والتقليل من اضطرابات القلق، وذلك وفقا لتقرير في دويتشه فيله.
 
7. تخفيف آلام الدورة الشهرية

 

أظهرت العديد من الدراسات أن شاي البابونج قد يكون قادرا على تقليل الألم والتشنجات التي تحدث أثناء الحيض.
 
8. صحة القلب

بفضل احتوائه على مركبات مثل الفلافونويد، يساعد البابونج على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، مع ذلك إذا كنت مريضا بالقلب أو ارتفاع الكوليسترول أو ضغط الدم، فاستشر طبيبك قبل تناول البابونج، وناقش معه الفوائد المحتملة، وملاءمته لك.