شبيهة القمر... بقلم نجاح موصللي

2020-12-02 16:15:00

عيون دمشق - بقلم نجاح موصللي

رسمت وجهك

قصيدة أمها شتاء

وبضع قطرات منسية

ألوانيً طيف غارق

في تيه عينيك

طبشورتي اليتيمة

لازالت تحيط بضحكاتك

عتقتها في غياهب روحي

بلون شرياني النازف حباً

بلون ورود حديقتي

وظلال هاربة

ما زلت أشتاق

لمسحة (التراكوز)

التي زيًنتَ بها أيامي

فستاني الحريري الابيض

لا زال يشتاقك

تأملت لغتي في عينيك

فكنت قصيدتي

تشبهني مفرداتك

ظلال عينيك

خطوط وجهك

رميت عليها كل تعبي

رسمتك بسبابتي

اتسعت مساحة صدرك

رتبتك على إيقاع دهشتي

ماهر انت في بعثرة حروفي

مازلت أذكر عبارة أنيقة

كياقة صباحك

مزجتها بضحكتي

والفجر يستقبل قسماتك

قل لي

كيف أرسم احساسي

وبوح قلمي يرتجف

على خاصرة الكلمات

كيف اتكئ على عكازة عمر مارق؟

كيف أنتظر الدفء

وتفتح الزهر

لتكتمل حروفي؟

كيف تترابط جملي بمحيط صوتك

هل ستمضغني العاصفة؟

لا...لا

ضمني لأصنع لك مرسماً

عطشاً لألوان طيفك

مازال البرق ينبيني

بأنك تسكن بين عينيً

وقطرات المطر