بري: ليس وارداً بأن تفضي مفاوضات الترسيم للتطبيع.. والحكومة اللبنانية سترى النور قريباً

2020-10-28 15:31:00

عيون دمشق - لبنان

 

أكد نبيه بري، رئيس مجلس النواب اللبناني، أن مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل، هي حصرا من أجل تثبيت حقوق لبنان بالاستثمار في ثرواته كاملة دون زيادة أو نقصان.

وأكد بري، أنه ليس واردا لا من قريب ولا من بعيد القبول بأن تفضي مفاوضات الترسيم إلى تطبيع مع ​العدو الإسرائيلي​ الذي يتم التفاوض معه وفقا لآليات واضحة هي مندرجات تفاهم نيسان وبطريقة غير مباشرة تحت علم ​الأمم المتحدة​.

 

 
وخلال لقائه مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى ​سوريا​ ألكسندر لافرنتييف، على رأس وفد ضم رئيس المركز القومي لادارة الدفاع في ​روسيا​ الفريق أول ميخائيل ميزينتساف، وموفد ​وزير الخارجية​ الروسية المكلف بتسوية ​الأزمة السورية​ الكسندر كينسشاك، وعددا من المساعدين الكبار من العسكريين والمدنيين إضافة الى سفير روسيا الاتحادية في لبنان الكسندر رادكوف، أبدى رئيس المجلس تشجيعه وتجاوبه مع كل ما يخدم المصلحة الوطنية اللبنانية مؤكدا أنه لا زال على موقفه المعلن في هذا الإطار منذ عام في ​القصر الجمهوري​.

 

كما وجه بري الشكر لروسيا على الدعم والمؤزارة اللتين قدمتهما للبنان في أعقاب ​انفجار​ المرفأ في الرابع من أغسطس الماضي.
 
يذكر أن الجولة الثانية من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية والبرية، غير المباشرة بين الوفدين اللبناني والأسرائيلي، التأمت صباح اليوم في مقر قوات "اليونيفيل" في الناقورة، وقد حمل ​الوفد اللبناني​ خرائط ووثائق تظهر نقاط الخلاف.

 

في سياق آخر، أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني، أن "الحكومة العتيدة في لبنان قد ترى النور في غضون الأيام القليلة القادمة، إذا ظلت الأجواء إيجابية.
 
ونقل مكتب بري عنه قوله أثناء استقباله وفدا طلابيا من ​جامعة القديس يوسف: "الحكومة العتيدة قد تبصر النور في غضون أربعة أو خمسة أيام إذا ما بقيت الأجواء إيجابية تسير على النحو القائم حاليا".
 
وتوجت المشاورات النيابية في وقت سابق من الشهر الجاري بتكليف رئيس الوزراء السابق سعد الحريري بتشكيل الحكومة للمرة الرابعة، بعد بعد أن باءت جهود رئيس الوزراء المكلف السابق مصطفى أديب بالفشل.