حفل تراثي شعبي بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية بعنوان " التراث الشعبي. .ذاكرة وطن" على مسرح المركز الثقافي بالعدوي

2020-10-28 15:31:00

عيون دمشق - متابعات

وزارة الثقافة _ مديرية الثقافة بدمشق بالتعاون مع جمعية إحياء وحماية وتوثيق التراث الشعبي وبحضور الأستاذة ريم الطيلوني مديرة المركز الثقافي بالعدوي والأستاذ طارق محجوب حيبا رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضاء الجمعية وعدد من الإعلاميين وجمهور غفير من المهتمين بالتراث الشعبي في سوريا. ..أقيم في الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس 22/10/2020 حفل تراثي شعبي بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية بعنوان ( التراث الشعبي. .ذاكرة وطن ) وذلك على مسرح المركز الثقافي بالعدوي. ....

استهل الحفل بالوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح شهدائنا الأبرار والنشيد العربي السوري. ..

بعدها ألقى الأستاذ طارق حيبا كلمة تأبينية عن الشاعر المرحوم محجوب إبراهيم حيبا رئيس الجمعية السابق تحدث فيها عن مناقب الفقيد ومسيرة حياته في الزجل والكتابة والتأليف والشعر والتاريخ وجهوده في مختلف صنوف الإبداع. ..ثم تحدث عن ذكرى حرب تشرين التحريرية التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد وأشاد بانتصارات الجيش العربي السوري منذ ذلك الوقت حتى الآن وبطولاته وتضحياته ونضال حزب البعث العربي الاشتراكي بقيادة الأمين العام للحزب السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد. ..

تلا الكلمة التأبينية فقرة موشحات أندلسية للفنان بشار البياض وفرقته ترافقت مع رقصات مولوية بإشراف الفنان علي ديبان. ..ثم فقرة عزف على آلة المجوز قدمها الطفل أسامة الخضر بمرافقة عازف الإيقاع لؤي فرهود. .وفقرة عزف على القربة قدمها الفنان يوسف أحمد يوسف. ....

تلاها فقرة غنائية قدمتها الفنانة أمل عبود غنت فيها باقات متنوعة من الأغنيات الطربية الأصيلة والوطنية والقدود الحلبية. .....

بعد ذلك قدمت الأستاذة هدى ضيان مستشارة الجمعية الأستاذ عدنان تنبكجي الذي ألقى بدوره كلمة مهمة جدا عن التراث الشعبي في دمشق وما قدمته للحضارة الإنسانية منذ فجر التاريخ حتى الآن في مختلف المجالات الثقافية والفنية. ..إلخ

ثم ألقى أطفال من جمعية التراث مجموعة قصائد وطنية تغنت بسوريا وجيشها وقائدها منها قصيدة الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري التي مطلعها :

شممت تربك لا زلفى ولا ملقا

وسرت قصدك لا خبا ولا مذقا. ..

أما ختام الحفل فكان فقرة مسرحية عن حرب تشرين التحريرية بعنوان ( ومضة وطن ) قدمها الشيخ حسين الصالح / مكتب السيدة زينب مع مجموعة من الأطفال تأليف الفنان عمر أيوب وإخراج الفنان حسين حناوي ..تحدثت الفقرة عن عظمة الشهداء ودورهم في حماية الوطن وصونه من كل معتد أثيم وأهمية تكريم أبناء الشهداء. ....

بعد ذلك كرمت جمعية إحياء التراث الأستاذة ريم الطيلوني مديرة مركز العدوي. ....

أدار الحفل وقدم فقراته والمشاركين فيه بأسلوبه المتميز وأدائه المتفرد وحضوره البهي وبكل محبة وإتقان الأستاذ عدنان تنبكجي المسؤول الإعلامي في جمعية حماية التراث . ...

كان حفلا متميزا بما قدم فيه من فقرات تراثية متنوعة توحي بغزارة التراث الشعبي السوري وغناه ودوره الحضاري المشرق. ..وأبدى الحاضرون تفاعلا إيجابيا واضحا وأبدوا تأثرا وجدانيا كبيرا بما قدم من فقرات تجلى فيها الإبداع السوري بأبهى صوره. ..

هذا وقد أشرف على الحفل فنيا وتقنيا ( صوتا وإضاءة ) الزميل الأستاذ فراس عيطة والتغطية الإعلامية الزميل محمد النفوزي. ..