مقتل عسكري لبناني رابع خلال مداهمة الخلية الإرهابية

2020-09-14 17:00:00

عيون دمشق - لبنان

أعلن الجيش اللبناني اليوم ارتفاع عدد عسكرييه الذين قتلوا خلال عملية المداهمة التي جرت أمس لمنزل أحد الإرهابيين شمال لبنان إلى أربعة.

ونقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام عن مديرية التوجيه في قيادة الجيش قولها في بيان اليوم إلحاقا ببيانها السابق المتعلق بعملية الدهم في منطقة جبل البداوي إن “رأس الخلية الإرهابية التي نفذت عملية كفتون المطلوب خالد التلاوي قام بإلقاء رمانة يدوية وإطلاق النار على عناصر الدورية ما أدى إلى استشهاد 3 عسكريين وإصابة رابع بجروح بليغة أدت إلى استشهاده لاحقا”.

وأضاف البيان أن وحدات الجيش طاردت الخلية الإرهابية التي فرت من المنطقة باتجاه محلة رشعين طريق بنحي وعمدت إلى تطويق المحلة المذكورة حيث اختبأ الإرهابيون، مشيراً إلى أنه “خلال العملية أقدم الإرهابي التلاوي على إطلاق النار باتجاه أحد العسكريين الذي رد عليه بالمثل ما أدى إلى مقتله على الفور وتجري ملاحقة أفراد المجموعة الإرهابية لتوقيفهم”.

من جهة ثانية أعلنت قيادة الجيش اللبناني اليوم عن إصابة عسكري بجروح إثر إطلاق النار عليه في بعلبك شرق لبنان.

وذكرت قيادة الجيش في بيان لها أنه أثناء قيام وحدة من الجيش بتوقيف سيارة على حاجز لها في منطقة الكيال بعلبك أقدم من بداخل السيارة على إطلاق النار بإتجاه العناصر ما دفعهم إلى الرد بالمثل وأدى ذلك إلى إصابة عسكري في حين فر مطلق النار إلى جهة مجهولة مبينة أنه تتم المتابعة لتوقيفه.