مخاض ُ إثم... بقلم سمر تغلبي

2020-08-17 17:13:00

عيون دمشق - بقلم سمر تغلبي

 

سقطَ الكلامُ

على مهبِّ مسافةٍ

من أضلُعي

وتناثرَتْ

كلُّ الحروفِ

على شفاهِ الأدمُعِ

ظمأٌ

يصيبُ مشاربي

كم ذاقَ مُرَّ تمنُّعي

كم راودَتْهُ منابعي

فَأَشاحَ

ملءَ تصنُّعِ

وهوى

عصيَّ الارتواءِ

يموج فوقَ تصدُّعي

أنا

 في مهبِّ الذكرياتِ

بِجَورِها وتَجَرُّعي

ومخاضُ إثمٍ

تَرْتديهِ يراعَتي

في إصبعي

وقصيدتي مجنونة ٌ

لاتستوي في مسمَعي

بِتَراقُصٍ

بيني وبيني

فوق كلِّ توجُّعِ

ألقت عصاها في دمي

فانشَقَّ فيَّ تَفجُّعي