ماست بقدٍ بالمفاتنِ أورقا...بقلم اللواء الشاعر محمد حسن العلي

2020-07-26 06:21:00

عيون دمشق - بقلم اللواء الشاعر محمد حسن العلي

ماست بقدٍ بالمفاتنِ أورقا
ورنت بطرفٍ سهمُهُ لايتَّقى
ونأت بدلٍّ بعد كسر جوانحي
فطفقتُ أمسكُ بعضَ قلبٍ مزِّقا
ناديتُها رفقاً ثملت بنظرةٍ
وشربتُ كأساً باللواعجِ عتِّقا
رفقاً وحقِّكِ إنَّ قلبي مدنفٌ
وهممتُ أرجو وصلها لولا التقى
هيهات من قلبٍ عنيدٍ عقّني
بل زاد من فرطِ الغرام تدفقا
فغدا لها ظلاً وكم حذرّتهُ 
ستزيدُ صداً حين زاد تعلقا
سبحانَ من برأ الخلائقَ خصَّها
بالحسنِ لما زادَ فيه تأنقا
ياربِّ هذي فتنةٌ آخاذةٌ
ولقد خلقت لنا الجمالَ لنعشقا
وغرقت في بحرِ الغواية عندما
أغرتني إذ لبست قميصاً أزرقا
فسبحتُ في لجٍّ سنيٍّ غامرٍ
ما رمتُ انقاذاً وعمت لأغرقا