حنين...بقلم نجود جانات

2020-07-26 06:21:00

عيون دمشق - بقلم نجود جانات

 

ما اقسى ٱلام الحنين
وسائد الشوق
يسري بين عروقي
يرمم ايقونة أحلامي
خلف الغيم
تاركا منك وشاح ذكرى 
قبيل الرحيل
ليتك ما فعلت....!!
ليتني ما حملت ذنبك
ليتك ما كنت عنوان رواية
خطت بدموع العين

أتذكر ....؟!!

 

تلك الاحجية 
كل فصول نهاياتها
أجزاء من بعض ٱلامي
الفصل الاخير 
أقصه على قلبي
قبل سهاد اجفاني
كلما شدني الشوق
ترجلت نسائم أوراقي
وفاضت موبؤة الحنين
عنوة........!!
أصابت فؤادي 
ب فوبيا الإشتياق
لأعود وأستهوي مذكراتي
قبل رصد حروف الهجاء