هويتي... بقلم هناء أبو أسعد

2020-07-07 17:47:00

عيون دمشق - بقلم هناء أبو أسعد

أخبروهم
اسمي
اسم أبي
تاريخ ميلادي
اسم قريتي .. ورقم خانتي
قولوا لهم ماشئتم
قولوا:
عربية
هنا تجمّع بنفسج الكون
وريحانه
مصنع النور
ومنبع الشمس
قولوا للكلاب المسعورة:
كفاكم نباحاً
كلموهم بالعربيَّة
هنا أجراس النواقيس
تراتيل المآذن
يصلب الشيخ
ويؤذن الرَّاهب
قولوا لهم:
ستتحول دماؤنا قنابل
تنفجر في وجوههم
تحرق أفكارهم
تُجهض أحلامهم
في أرض بلادي
وفي هوية بلادي
لن أكون سوى عربية
مهما ازداد طغيانهم
وانتشر غدرهم
لن أغيّر الهوية
عربيَّة .. سوريّة
نخافكم!!
من قال ؟!
هدِّدوا ...
افرضوا حصاركم
لن نخافكم
لن يرهبنا
عواء ذئابكم
أو يزعجنا نقيق ضفادعكم
اضربوا ..اقتلوا
لن نموت
أخبرنا الرَّب .. بالموت نحيا
سورية أنا
وطن العرب
أبي: أرض العرب
أمي : بداية الأكوان
ومنشأ الإنسان
ميلادي نجد ومصر
اليمن وتطوان
لغتي .. أبجدية الأوطان
مسكني .. الياسمين والبيلسان
لوني علامة فارقة ... صوَان ونيران