مذ غادرتني....بقلم رود مرزوق

2020-06-29 16:48:00

عيون دمشق - بقلم رود مرزوق

مذ غادرتني ...

وأنا أستيقظ باكراً

باكراً جداً ...

قبل بزوغ ذاكرتي

قبل تفتح بصيرتي

قبل التسميات والعلامات والتعاريف

قبل ذبول الأحلام مع تساقط أوراق الخريف

قبل أن تعود كل الأشياء كما كنت أعرفها

قبل استرجاع حريتي التي في حبك أضعتها

****
مذ غادرتني ...

وأنا أستيقظ باكراً

باكراً جداً ...

قبل أن يورطني غيابك بمتاهتي

قبل أن تغرقني حزنا دمعتي

قبل أن يقتلني حنيني معك لطفولتي

قبل أن أضيع في دروب رحلتي

قبل أن تفقد الكلمات معانيها في حكايتي

****

مذ غادرتني ...

وأنا أستيقظ باكراً

باكراً جداً ...

قبل ضجيج الصمت في زحمة المكان

قبل أن يصبح الهروب منك في غير الإمكان

قبل اجتياح الأفكار

قبل إشراقة النهار

قبل عودة أدق تفاصيلك في الحكاية

وضياع الهوى بين بدايتها والنهاية

فأعود إلى مناجاتي وظني

يسكنني ألمي وحزني

لأدرك أنك ما عدت موجوداً

إلا كطيف في زمن التمني

وأنك مذ غادرتني

قد غادرتني نفسي مني