للرجال.. أربع خطوات لخسارة الوزن بعد الـ40

2020-06-29 16:48:00

عيون دمشق - متابعات

 

في سن العشرين، يمكن بسهولة تناول البيتزا كل ليلة لمدة أسبوع دون الشعور بزيادة في الوزن بشكل كبير، لكن الأمر يختلف تماما عندما تصل إلى مرحلة الأربعين من عمرك، ربما أصبحت أكثر حرصا في تناول الطعام حتى لا تعاني من السمنة.
 
تقول فاطمة ستانفورد طبيب السمنة في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد، إن هناك العديد من الطرق للتعامل مع وزنك، وعندما يصاب الرجال بالسمنة، فإنهم ينظرون إلى انخفاض هرمون التستوستيرون الذي يؤدي إلى انخفاض الطاقة وزيادة الاحتفاظ بالدهون.

 

 
إليك 4 خطوات لخسارة الوزن بعد سن الأربعين، وفقا لما نقلت "مصراوي" عن موقع " menshealth".
 
1- لا تجبر نفسك على نمط الأكل الأكثر انتشارا
 
يقول ويليام صمويل يانسي، مدير مركز ديوك للحمية واللياقة البدنية بالولايات المتحدة: "هناك العديد من أنماط الأكل التي يمكن اتباعها لفقدان الوزن، لكن يجب أن تختار المناسب لك ولجسمك، في بعض الأحيان يكون الأمر بسيطًا مثل قصر الوقت الذي تأكل فيه إلى فترة تتراوح من 8 إلى 10 ساعات في اليوم".
 
وتشير "ستانفورد"، إلى أنه لا يجب التركيز على السعرات الحرارية، بل أن يكون لديك نظاما غذائيا عالي الجودة من البروتين الخالي من الدهون والحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، كون الأطعمة المصنعة تؤدي إلى زيادة الوزن، وكلما قل تناول الطعام كان أفضل؛ فوجبة من سمك السلمون بالإضافة إلى بعض الحبوب والخضار والسلطة يمكن أن تمنحك المزيد من الشعور بالشبع".
 
2- كن أقوى

 

ويقول "يانسي"، إنه بداية من الثلاثينيات، يمكن أن تفقد من 3 إلى 5% من كتلة عضلاتك كل عقد من الزمن إذا لم تكن نشطًا مع تقدمك في السن، ويمكنك الحفاظ على تلك العضلات أو استعادتها من خلال روتين قوة منتظم وخطة تمرين محكمة.
 
3- تحقق من فعالية الأدوية الخاصة بك
 
في بعض الأحيان، يمكن للأدوية التي تتناولها أن تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم أو زيادة الوزن، لذا يجب أن تسأل طبيبك عما إذا كانت مخاوف زيادة وزنك يمكن أن تكون بسبب آثار جانبية للوصفات الطبية.
 
4- تأكد من أنك تنام جيدًا
 
النوم لوقت كاف من 6-8 ساعات في اليوم مهم للغاية، لأن النوم المفرط يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، والحرمان من النوم قد يؤدي إلى مشاكل صحية أبرزها تدهور وظائف الدماغ مع الوقت.
 
وإذا كنت تنام بشكل صحي ولا تشعر بنتائج إيجابية، ففكر في زيارة الطبيب، الذي يمكنه التعمق في المشكلة ومساعدتك في إيجاد بعض الحلول.