أمسية شعرية وزجلية بعنوان ( رسالة حب إلى سوريا ) في المركز الثقافي العربي في العدوي

2020-06-25 16:05:00

عيون دمشق -  المركز الثقافي في العدوي

وزارة الثقافة - مديرية الثقافة بدمشق - يوم الثلاثاء ٢٣ / ٦ / ٢٠٢٠ الساعة الخامسة مساء على مسرح المركز الثقافي في العدوي وبحضور الأستاذة ريم الطيلوني مديرة المركز وجمهور من الشعراء والمثقفين والصحفيين وعشاق الشعر والغناء أقيمت أمسية شعرية وزجلية بعنوان ( رسالة حب إلى سوريا ) شارك فيها كل من الشعراء السادة  : 
- جريس معمر في إدارة الأمسية 
 - د نزار بني المرجة 
 - لبنى مرتضى نيابة عن اللواء محمد حسن العلي 
- رياض سعادة 
- رحاب خداج 
ضيفا  الشرف : 
- باسل حفار عازف عود 
- أكرم صالح الحسين غناء شعبي ... 
بدئت الأمسية بكلمة مركز العدوي قدمها الزميل  فراس الحوش ألقى فيها أبياتا من قصيدة الشاعر العراقي الكبير محمد مهدي الجواهري   ( دمشق يا جبهة المجد )
 ١- شممت تربك لا زلفى ولا ملقا
 وسرت قصدك لا خبا ولا مذقا
 ٢- يا حافظ العهد يا طلاع ألوية 
تناهبت حلبات العز مستبقا ..
 ثم كلمة الشاعر جريس معمر شكر فيها  الحضور وإدارة المركز وعرف بالشعراء المشاركين وأثنى على تجاربهم  الشعرية ومشاركاتهم الزجلية ثم ألقى الشعراء بالترتيب التالي : ( جريس معمر - لبنى مرتضى - رحاب خداج - رياض سعادة - نزار بتي المرجة ) مجموعة من القصائد الزجلية المحكية وبعض القصائد الفصحى العموديّة وشعر  التفعيلة  وبمختلف أغراض الشعر: 
 الوطني مثل : سوريا مهد الحضارة وموطن أبجدية الحرف وشموخ قاسيون  ودوام السلام  في سوريا والتغني بجمال المحافظات السورية وسوريا عصية على الغدر ومقبرة الغزاة وتمجيد الشهداء والحب في زمن الحرب و نبذ العنف والأفكار الرجعية وجرائم داعش وارتهانها للغرب وقصائد وجدانية  عبرت عن ألم الشاعر وفضيلة التواضع و رحلة العمر القصيرة و عشق المحبوب وروعة جمال الأنثى وألم البعد .......الخ 
وختمت الأمسية بالغناء : أكرم صالح الحسين وعزف العود : باسل حفار بأغان شعبية ومواويل وأغنية قلبي عشقها مهداة إلى سوريا ...
أبدى الحاضرون تفاعلا إيجابيا واضحا وعبروا عن إعجابهم بما قدم من صنوف الإبداع وألقى الدكتور سليم بركات كلمة شكر فيها مركز العدويوأثنى على نشاطاته المتنوعة والمتميزة ودوره في نشر الثقافة والوعي والفائدة .  ثم تحدث عن صمود سوريا جيشا وشعبا وقائدا في وجه كل المؤامرات والتحديات. ....
هذا وقد  أشرف على الأمسية فنيا وتقنيا ( صوتا  وإضاءة ) الزميلان أ فراس عيطة وأ محمد عرموش وتصوير الزميلين  فراس الحوش و محمد عرموش .