أميرة العشاق....بقلم حنين عمران

2020-06-19 16:38:00

عيون دمشق - حنين عمران

ياسمينة بريئة وقفت على خدي
لامست روحي ..خطفت انفاسي..
ذهبت بعقلي..
أتذكر أني كنت اشكو حزني
وسقط غفلة دمعي
فرسمت على يدك قبلة مجنونة 
وقبلت بها وجنتي..
قلت في لحظة إياكي أن تبكي
انا هنا أمحو ألم الزمن فاستريحي على كتفي
سألت بصمت نفسي
ان كنت بجانبي ..
تعطي لحظاتي عمرا ومعنى لعمري..
جن جنوني ..لم أبكي?
ربما كنت بحاجة لعناقك ليرتاح تعبي ويزول همي..
ولكن! ان كانت يدك أضاعت رشدي..
فهل كان بعناقك قتلي??
هل كان سينسيني اسمي..يعيد طفولتي.. يغير تاريخ مولدي?? ?
أم سأصير أميرة العشاق.. ويبنى في قلبك قصري
رأيت في عينيك تاجي وهودجي
انت جنوني أنت سكوني.. أنت عمري.. 
أنت فرح اليوم وامل الغد وكل ماأذكر من أمسي
وعيناي لأجلك تصحو وعلى همسك تمسي
ولاالموت ينسيني..
بل ستكون جملتي..
(لم بتوقف قلبي بل كان في بحر عينيه غرقي)
وإن زرتني لاتترحم ولاتحزن وأرجوك ..أرجوك لاتبكي..
فقط لامس بيديك تربتي وامشي
لترقد روحي بسلام ويعاد تشييد قصري
فأين لامست يداك..
 أقيم تحتهااااا عرشي..